برنامج الأمير سلطان لدعم اللغة العربية في اليونسكو

برنامج الأمير سلطان لدعم اللغة العربية في اليونسكو

انطلق البرنامج بدعم من المؤسس ـ طيب الله ثراه ـ عام 2007م بهدف دعم اللغة العربية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)  لتعزيز حضور اللغة العربية في اليونسكو، لتعطي دفعا جديدا لاستعمال اللغة العربية في المنظمة، سواء عبر الترجمة الفورية أو النصوص او الحضور الإعلامي عبر شبكة الإنترنت، وأدت المبادرة إلى توسيع نطاق الأنشطة المنفذة والدعم المقدم من أجل تعزيز اللغة العربية والثقافة العربية داخل اليونسكو وفي المجتمع الدولي، حيث قدم البرنامج دعماً للمنظمة قدره ثلاثة ملايين دولار أميركي.

 

أهداف البرنامج

  • تمكين الناطقين باللغة العربية من التعبير عن آرائهم بلغتهم الرئيسية والاستماع باللغة العربية إلى المداخلات التي تُلقى بلغات أخرى.
  • المضي قدماً في تطوير البوابة العربية لليونسكو على الإنترنت.
  • تغذية النسخة العربية من قاعدة البيانات التي تضم مصطلحات اليونسكو بحيث ترتقي الى مستوى الذي وصلت اليه نسخ اللغات الأخرى.
  • توطيد العلاقات مع وسائل الإعلام في البلدان الناطقة باللغة العربية.
  • تدعيم ترجمة المطبوعات ومراجعتها وإخراجها وطباعتها وتوزيعها باللغة العربية، وتنمية الخبرات العربية في مجال الترجمة.
  • تنمية الخبرات في مجال الترجمة.

 

الاحتفالية الأولى لليونسكو باليوم العالمي للغة العربية

جاء اليوم العالمي للغة العربية تتويجا لهذه الجهود المبذولة بمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز (يرحمه الله) لدعم اللغة العربية باليونسكو، حيث قرر المجلس التنفيذي للمنظمة اعتماد يوم 18 ديسمبر يوما عالميا للغة العربية بناء على مبادرة قام بها الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى المنظمة وبدعم كامل من قبل المجموعة العربية.

وتقديراً لجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز(يرحمه الله) في دعم الثقافة ونشاطات المنظمة، فقد منحت المنظمة سموه (ميدالية ابن سيناء الذهبية لخدمة الثقافة) وقد قدم الميدالية لسموه الكريم مدير عام المنظمة (آنذاك) كوتشيروا ماتسورا خلال زيارة سموه الرسمية لفرنسا.

 

تواصل دعم البرنامج للمنظمة:

وحققت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) نقلة نوعية مميزة في الاهتمام باللغة العربية، وشهد هذا الاهتمام زخماً جديداً بعد التوجيه الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة من مقر المنظمة بباريس في شهر ديسمبر من العام 2015م، والذي أعلن فيه مواصلة البرنامج لمهامه الثقافية الرفيعة من خلال دعم ضخم تمثل بمبلغ خمسة ملايين دولار أمريكي على مدى خمس سنوات بمعدل مليون دولار سنوياً.


  • عبرت المديرة العامة للمنظمة عن شكرها وتقديرها مثمنه إسهامات المؤسسة في التواصل الحضاري ودعمها لبرنامج اللغة العربية .
  • أشاد سفراء الدول العربية لدى المنظمة بمبادرة المؤسسة في تبني هذا البرنامج الذي يعكس إيمان الأمير سلطان بن عبد العزيز ـ يرحمه الله بأن نشر اللغة العربية بين شعوب العالم هو أقصر طريق للتفاهم والتحاور والتلاحم بين الشعوب .
  • اصدرت الأمم المتحدة التقرير العالمي للعلوم الاجتماعية /تحدي حالات عدم المساواة : مسارات من اجل تحقيق عالم يسودة العدل بدعم من المؤسسة .https://ar.unesco.org/wssr2016
  • أشاد وزير الري والموارد المائية المصري وعدد من الحضور والمشاركين بدعم السخي الذي قدمتة المؤسسة للمنظمة اثناء إطلاق النسخة العربية لتقرير الأمم المتحدة عن تنمية المياه في العالم. الرابط:
    WWDR2017_Coursebook_Arabic.pdf