مؤسسة سلطان بن عبد العزيز ال سعود الخيرية تستضيف الأوائل في مسابقة القرآن الكريم لدول آسيان والباسفيك

تستضيف مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، عدداً من أوائل الفائزين بجوائز مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسفيك للعام 1440هـ، لحضور برنامج المقارئ القرآنية بالمركز الخيري لتعليم القرآن الكريم بالمدينة المنورة تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وضمت القائمة أربعة فائزين من اندونيسيا والفلبين وماينمار، ويشمل البرنامج عشر دورات علمية متخصصة تتناول العديد من المحاور ومنها، مهارات التجويد والأداء القرآني والبلاغة القرآنية، ومسائل مهمة في التجويد، كما يتيح البرنامج لقاء الفائزين بعدد من كبار العلماء، بالإضافة الى تنظيم زيارات ميدانية لبعض المعالم بالمدينة المنورة .

ويستهدف البرنامج استضافة أوائل الفائزين، وذلك لتأهيل مقرئين متميزين، لضبط وتحقيق الاسانيد والاجازات القرآنية لهؤلاء الفائزين ليعودوا الى بلادهم دعاة ومعلمين ومقرئين.

وتسهم مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية بتقديم تكاليف البرنامج بالمدينة المنورة لمدة شهر كامل وتمكين المشاركين من أداء فريضة العمرة من خلال البرنامج المعد لهم والالتقاء بأئمة الحرمين الشريفين.

وبين صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية ان البرنامج يأتي في اطار تعزيز رسالة مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسفيك، وما حققته من نجاح متميز في استقطاب المئات من حافظي القرآن الكريم لأكثر من 25 دولة على مدى الدورات السابقة، مشيرا الى توجيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، باستضافة الفائزين في برنامج المقارئ، سعياً للعمل على تخريج أجيال راشدة، وإيجاد مرجعيات علمية مجازة في علم القراءة، بما يسهم في دعم تعليم وتحفيظ القران الكريم في تلك الدول .