عبر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية عن شكره وتقديره الى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، ورئيس مجلس هيئة تطوير مدينة الرياض لصدور موافقة الهيئة على الخطط التوسعية لمدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية،

وذكر سموه ” أن صدور قرار الهيئة يعكس الدعم الذي تحظى به مؤسسات العمل الخيري في المملكة بوجه عام، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية بوجه خاص من حكومة خادم الحرمين الشريفين، تقديراً لدورها كشريك في العملية التنموية وتوفير الخدمات المتخصصة للمواطن.”

وأوضح سمو الأمير فيصل “أن مجلس أمناء المؤسسة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز أقر خطط توسع خدمات مدينة سلطان للخدمات الإنسانية لتلبي الزيادة المتنامية في أعداد طالبي الخدمة، وتم رفع تلك الخطط الى مقام هيئة تطوير الرياض لتعديل أنظمة البناء لعدد من مشروعات التأهيل والتدريب في المدينة، واضافة مبان طبية وسكنية ومرافق وخدمات ستسهم في رفع الطاقة الاستيعابية للمدينة بنسبة تصل الى 20.%

وأشار سمو الأمين العام للمؤسسة الى أن التوسعة الجديدة في المدينة ستزيد الطاقة الاستيعابية الى 622 سريراً ، موضحاً أن ذلك يمثل إضافة مميزة لقدرات المدينة ، وامتداداً لما تتبناه من مشروعات ومبادرات متفردة مثل إنشاء أكبر مركز في منطقة الشرق الأوسط للأطراف الصناعية تحت اسم مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز التخصصي للأطراف الصناعية، هذا الى جانب تبني المدينة منهجاً طبياً ذو مستوى أكاديمي وبحثي وطبي مرتفع، لتقديم خدمات تخصصية وليست برامج تأهيلية عامة، وذلك لزيادة فرص شفاء المرضى بإذن الله، وتلبية لرغباتهم واحتياجاتهم بحسب الفئات العمرية المختلفة.