خلال اجتماع المؤسسة 23 برئاسة الأمير خالد بن سلطان الانتهاء من التصاميم المبدئية لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية بجدة

عقد مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية أمس الأول اجتماعه الثالث والعشرون برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وبحضور أصحاب السمو الملكي أعضاء مجلس أمناء المؤسسة وذلك بقصر الخالدية بجدة.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز في كلمته تم بعزم سواعد القائمين على شؤون المؤسسة، تحقيق نجاح البرامج النوعية الخمسة وتطويرها، ويُسْر الأداء المالي في رشد وكفاءة، وإعداد القوائم المالية الموحدة بالأسلوب الصحيح، طبقاً لتوجيهات المجلس فضلاً عن إدارة فروع المؤسسة الثلاثة الصندوق الخيري لمعالجة المرضى، وبرنامج «ميديونت»، ومدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، إدارة صحيحة، شفافة.

وثمن سموه جهود أمناء المؤسسة في زيادة الجهد والتفاني في العمل، وتحقيق التقدم المنشود، بما يحقق أهداف ورسالة مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، الحاضر الغائب، الغائب عنَّا جسداً ومكاناً، والحاضر في نفوسنا وقلوبنا في كل زمانٍ ومكانٍ، سائلين الله أن يرحمه، ويتقبل أعماله، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء، ويجزيه عنّا خير الجزاء، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يؤلف بين قلوبنا، ويوحد جهودنا، ويبارك أعمالنا، ويجعل الشعب السعودي على قلب رجل واحد، خلف القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، في مواجهة التحديات، وتحقيق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة (2030) في جميع مجالاتها.

إثر ذلك استعرض مجلس أمناء المؤسسة المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، والتي شملت إنجازات المؤسسة خلال العام الماضي.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام للمؤسسة في مؤتمر صحفي أن برنامج الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية في اليونيسكو بدأه الأمير سلطان خلال زيارته لفرنسا عندما لمس الحاجة إلى تعزيز هذا العمل الكبير في الحفاظ على اللغة العربية وإدراجها كلغة معتمدة بمنظمة اليونيسكو ونعمل على أن يستمر هذا العمل ويتطور بمشيئة الله بمشاركة الجمعيات والمؤسسات الخيرية الأخرى، كاشفا أن المؤسسة انتهت من التصاميم والتصور المبدئي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية بالمنطقة الغربية في جدة والتي سيتم تحديد المقر والمكان لها معربا عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة وأمانة محافظة جدة لما يقدمونه من حماس كبير لمساعدتنا في إيجاد المكان المناسب لإقامة المدينة الطبية.

وقدم سموه شكره للحكومة الإندونيسية والقائمين عليها لما تحظى به مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والحديث النبوي من اهتمام ورعاية خاصة من الرئيس الإندونيسي ونائبه ورعايتهما لهذه المسابقة كل عام.

يذكر أن الاجتماع حضره مجلس أمناء المؤسسة أصحاب السمو الملكي أبناء الأمير سلطان رحمه الله وهم: صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام المؤسسة وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير بـدر بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمين عام المؤسسة وصاحب السمو الملكي الأمير أحمـد بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير فواز بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن سلطان بن عبد العزيز عضو مجلس الأمناء وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن سلطان بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء.