الأمير فيصل بن سلطان: مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز بجاكرتا تقدم صورة رائعة من اهتمام المملكة بخدمة كتاب الله الكريم والسنة النبوية

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية عن اعتزازه وكافة منسوبي المؤسسة بما تحققه مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك، من مخرجات مميزة على مسارات متعددة، وقال سموه بمناسبة اكتمال الاستعدادات لانطلاقة الدورة الحادية عشرة من المسابقة خلال الفترة من 11 – 15 مارس 2019م، تحت رعاية فخامة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة «إن النجاحات التي حققتها المسابقة – سواء على صعيد تقديم صورة رائعة من صور اهتمام المملكة بخدمة كتاب الله الكريم والسنة النبوية، أو على صعيد توثيق علاقات الأقليات الإسلامية التي تعيش في بعض الدول بالدين الحنيف، وتشجيعها على حفظ كتاب الله الكريم وتدبر معانيه، أو على صعيد بناء جسور من التواصل بين المسلمين في عدد من دول العالم، – كلها مخرجات تجسد الرؤية الثاقبة وحب الخير اللذين اتصف بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز طيب الله ثراه عندما تبنى فكرة هذه المسابقة.» وقال سمو الأمير فيصل «إن الدورات الأخيرة من المسابقة شهدت خطوات حيوية لتوسيع دائرة المشاركين، وتنظيم فرع خاص للنساء حظي بمشاركة نحو 100 مشاركة في تفاعل مميز مع رسالة المسابقة، هذا إلى جانب المبادرة التي تبنتها مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، وبتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز رئيس مجلس الأمناء، والتي تمثلت في استضافة عدد من الفائزين الأوائل في الدورات الأخيرة للمشاركة في دورة تدريبية متخصصة في المركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه بالمدينة المنورة سعياً للعمل على تخريج أجيال راشدة، وإيجاد مرجعيات علمية مميزة مجازة في علم القراءة لافتا أن من مخرجات المسابقة أيضاً قبول الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عددا من الفائزين في الدورة الأخيرة بعد حصولهم على دورات المقارئ القرآنية لمواصلة دراستهم بالجامعة».