التنمية الإجتماعية

عملت المؤسسة على تطوير الإستراتيجية الوطنية للتنمية الاجتماعية، والتي تتضمن عدة محاور حول آليات تطوير العمل الاجتماعي والخيري في المملكة، وتدريب الكفاءات البشرية العاملة في هذين المجالين، وتبادل الخبرات وتعضيدها، وترتكز هذه الإستراتيجية على القيام بمراجعة شاملة للواقع المحلي لبرامج التنمية الاجتماعية والشكل النظامي للمؤسسات القائمة حالياً، وكذلك دراسة التوجهات والخطط والآفاق الدولية والإقليمية والإسلامية للتنمية الاجتماعية بقصد استخلاص ما يلائم ويتناسب مع واقع المملكة العربية السعودية بهدف الوصول إلى خطط البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تحقيق مسيرة ناجحة للتنمية الاجتماعية.

 

دعم الجمعيات والمراكز الخيرية:

تولي المؤسسة العمل المؤسسي أهمية قصوى، ولذا فقد قامت بدعم وتمويل العديد من الجمعيات والمراكز الخيرية على النحو التالي:

  • الجمعية الخيرية بتربة.
  • جمعية البر بأبها.
  • جمعية مكافحة التدخين.
  • مشروع مركز سلطان الحضاري بحائل.
  • مشروع مراكز الأحياء التابعة لجمعية الملك عبدالعزيز.
  • مشروع النظام الوطني للمعاقين.
  • دار الحضانة الإيوائية بأبها.
  • لجنة رعاية السجناء.
  • الإتحاد السعودي للمعاقين.
  • جمعية البر بالرياض.
  • جمعية سند الخيرية لدعم أطفال مرض السرطان.
  • الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان.
  • الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية.
  • جمعية النهضة النسائية.
  • مشروع محمد بن فهد لدعم المشاريع الصغيرة للسيدات.
  • مركز المدينة المنورة لتنمية المجتمع.
  • الندوة العالمية للشباب الإسلامي.
  • الجمعية الوطنية الخيرية للوقاية من المخدرات.
  • جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية النسائية بالقصيم.
  • فريق المعاقين بصرياً.

 

الرعاية والمشاركة في تنظيم الملتقيات والمؤتمرات المعنية بالعمل الخيري:

انطلاقاً من نهج المؤسسة الذي يؤمن بأهمية الحوار وتبادل الآراء والعمل في إطار منظومة متكاملة تمنح الفرصة لأهل الاختصاص، والأولوية للدراسات العلمية والميدانية، بادرت المؤسسة بالرعاية والمشاركة في العديد من الملتقيات والمؤتمرات التي تعنى بالعمل الخيري والمسؤولية الاجتماعية، ومن ذلك:

  • ملتقى المسؤولية الاجتماعية، الذي عقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعنوان “الشراكة والمسؤولية الاجتماعية بين القطاع الخاص والقطاع العام”.
  • ملتقى الجمعيات الخليجية للإعاقة الرابع.
  • ندوة الرعاية الشاملة للمسنين بوزارة الشؤون الاجتماعية.
  • مشروع تأسيس اللجنة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.
  • المهرجان السنوي السادس للطفل.
  • اللقاء الأول والثاني لمؤسسي مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.
  • الندوة العربية الثامنة للاتحاد العربي للهيئات – الصم.

 

احتضان المؤسسات الخيرية الوليدة:

أخذت المؤسسة على عاتقها تقديم العون للعديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية الناشئة خاصة تلك التي تتبنى قضايا حيوية وغير مسبوقة في نشاطات الجمعيات الأخرى، ويتراوح ذلك الدعم ما بين دعم مادي وآخر لوجستي، وثالث من خلال التدريب وتوفير المقر المؤقت أو الخبرات الإدارية والفنية، وخلال السنوات الأخيرة قدمت المؤسسة دعماً مميزاً لكل من:

  • مؤسسة حصة السديري الخيرية.
  • الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر.
  • الجمعية الخيرية في الحائط.
  • جمعية فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • جمعية مودة الخيرية لقضايا الطلاق.