التصدي لقضية الإعاقة

أولت المؤسسة قضية الإعاقة اهتماماً خاصاً، وتبنت لمواجهتها إستراتيجية متكاملة ذات محاور علاجية وتأهيلية وتدريبية وتعليمية وبحثية وتوظيفية وشملت برامج المؤسسة في هذا الصدد إلى جانب ما تقدمه مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية من خدمات تشخيصية وعلاج وتأهيل متطورة للآلاف من المعوقين، ما يلي:

أولاً: في مجال تأهيل الكوادر المتخصصة:

برامج المؤسسة للتربية الخاصة: أنشئ عام 1996م ويهدف إلى تلبية احتياجات المجتمع السعودي من الكفاءات البشرية الوطنية المتخصصة في مجالات رعاية المعوقين، وأسس البرنامج على نحو متكامل ليكون من بين البرامج الدراسية لجامعة الخليج العربي بمملكة البحرين إلى جانب التعاون مع وزارة التعليم العالي لإرسال عدد من البعثات التعليمية إلى جامعات أمريكية لاستكمال الدراسات العليا في مجال التأهيل والرعاية.

كما شكلت المؤسسة فريقاً لتطوير ودعم برامج التربية الخاصة في الجامعات والكليات بالمملكة يتولى تحديد احتياجات وبرامج أقسام التربية الخاصة في الجامعات، والتنسيق بين تلك الأقسام لتطوير مخرجاتها، وقد تبنى الفريق خطة عشرية لدعم برامج التربية الخاصة في الجامعات السعودية.

ثانياً: المؤتمرات العلمية المتخصصة في مجال الإعاقة:

أسهمت المؤسسة في تنظيم العديد من المؤتمرات والملتقيات العلمية التي تعنى بقضية الإعاقة ووسائل التصدي لها، وذلك بهدف توفير قاعدة علمية تنطلق منها برامج الرعاية والتأهيل في المملكة ومن تلك المؤتمرات والملتقيات:

  • المؤتمران الدوليان الثالث والرابع للإعاقة والتأهيل.
  • مؤتمر الوراثة في الصحة والمرض.
  • ندوة اعتلالات الدم الوراثية.
  • ندوة اضطرابات الانتباه والنشاط الحركي الزائد.
  • ندوة المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الملتقى العلمي الأول لمراكز التوحد في العالم العربي.
  • ندوة تباين الوراثة البشرية.
  • ورشة عمل “طيف التوحد”.
  • المؤتمر الوطني الرابع للتأهيل.

ثالثاً: تطوير الأنظمة والتشريعات:

ضمن الجهود لتطوير أداء العمل الخيري في المملكة، أسهمت المؤسسة في صياغة العديد من اللوائح والأنظمة والتشريعات ذات العلاقة بفئات مختلفة من المجتمع، وشاركت في لجان عمل وفرق متخصصة تولت إعداد قوانين وأنظمة تقنين الحقوق والواجبات في مجالات خيرية وإنسانية وخدمية منها:

  • النظام الوطني لرعاية المعوقين في المملكة:

وهو من أهم توصيات المؤتمر الدولي الثاني للإعاقة والتأهيل، وقد شاركت المؤسسة في صياغة بنود النظام الذي يتضمن منظومة من الحقوق والواجبات للمعوقين في المملكة، ويوفر لهم قاعدة من الخدمات وبرامج الرعاية والتوظيف والاستقلالية التامة، وقد حظي هذا النظام بموافقة المقام السامي الكريم.

  • لجنة رعاية المعوقين فوق 15 عاماً:

بناءً على توصية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الرئيس الأعلى للمؤسسة (يرحمه الله)، تم تشكيل لجنة وزارية ضمت وزارة التربية والتعليم، وزارة الصحة، وزارة الاقتصاد والتخطيط، وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة الإعلام، وهيئة حقوق الإنسان. وقد أقرَّت هذه اللجنة جملة من التوصيات من بينها ما هو في مجال الخدمات الصحية، مثل إيجاد برامج ضمان صحي حكومي للمعوقين، وتخصيص وحدات في المستشفيات الرئيسية لعلاج ورعاية إصابات الحوادث، والتوسع في مراكز صناعة الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة.

وفي مجال الخدمات الاجتماعية والتأهيلية، أقرَّت اللجنة إعداد برامج تأهيل مهني جديدة تواكب متطلبات سوق العمل موجهة لذوي الإعاقة البسيطة والمتوسطة، والتوسع في إنشاء مراكز التأهيل، وتقديم معاش الضمان الاجتماعي للأسر التي يعولها شخص معوق، هذا إلى جانب عدد من التوصيات في مجال الخدمات التربوية والتعليم العالي والخدمات الأخرى كقروض صندوق التنمية العقارية وتخصيص نسبة لا تقل عن 5% من برامج صندوق تنمية الموارد البشرية وصندوق المئوية.

واستكملت المؤسسة جهودها في هذا الصدد بتشكيل لجنة لتفعيل تلك التوصيات بمشاركة عدد من ممثلي الجهات المعنية.

وكان من أبرز جهود اللجنة موافقة مجلس الوزراء على المعاملة المرفوعة من المؤسسة والمتعلقة باقتراح إعفاء المعوقين الذين يدخلون ضمن تصنيفات الإعاقة المعتمدة في المملكة من رسوم التأشيرة والإقامة الخاصة للسائق والخادمة والممرضة، وقد أقر مجلس الوزراء عدداً من الإجراءات من أهمها أن تتحمل الدولة عن المعوقين المحتاجين الرسوم المتعلقة بتأشيرات الاستقدام والخروج والعودة وإصدار الإقامة وتجديدها الخاصة (بالسائق الخاص والخادم والممرض) كما نص القرار على تشكيل لجنة في وزارة الشؤون الاجتماعية لوضع الضوابط اللازمة لذلك وفق ما جاء في القرار.

رابعاً: تقديم الدعم اللازم لعدد من المراكز الخدمية للمعوقين:

قدمت المؤسسة دعماً فاق مبلغ (8,6) مليون ريال للمساهمة في إنشاء وتطوير عدد من المراكز التي توفر خدمات حيوية تعليمية وتدريبية للمعوقين ومن ذلك:

  • مركز الأطفال المعوقين بالمدينة المنورة.
  • المكتبة المركزية الناطقة بالرياض.
  • مركز التأهيل الخاص بالجبيل.
  • مركز الحياة لتأهيل المعوقين.
  • نادي أطفال التوحد.
  • الجمعية الخيرية لمتلازمة داون.
  • جمعية إبصار الخيرية.
  • جمعية الأطفال المعوقين – مشروع واحة طيبة.

هذا إلى جانب مشروع التحديث الكامل لقواعد البيانات والموقع الإلكتروني للأمانة العامة للتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم.